» » » القاهرة تقلص تدفق البضائع التركية وتمنع تصاريح العمالة



قالت وكالة جيهان التركية، إن الحكومة المصرية بدأت في وضع عراقيل جديدة للحدّ من دخول المنتجات التركية إلى البلاد، معتبرة أن هذه القرارات تشكل "أحدث حلقات مسلسل التوتر بين البلدين"، بسبب موقف الحكومة التركية من السلطات المصرية الجديدة بعد سقوط حليفها الإخواني.

التوتر السياسي تسبب في مضاعفات سلبية على أعمال المصدرين الأتراك
ونقلت الوكالة عن رئيس اتحاد مصدِّري الحبوب والبقول والبذور الدهنية في إسطنبول زكريا مته، أن التوتر في العلاقات السياسية والدبلوماسية بين العاصمتين كان له مضاعفات سلبية على مستوى العلاقات الاقتصادية بينهما.

مواقف أكثر اعتدالا دفاعا عن الأتراك
وقال المسؤول التركي إن السلطات المصرية شرعت، حسب قوله، في تطبيق سياسة متشددة في التعامل مع المستثمرين الأتراك، ومنعت تصاريح العمل للعمالة التركية لدخول البلاد.

وأضاف مته أن السياسة الداخلية والخارجية للحكومة التركية تنعكس مباشرة على المستثمرين الأتراك في الخارج، داعياً الحكومة بالمناسبة "لاتخاذ مواقف أكثر اعتدالاً مع قضايا المنطقة، حتى لا يتضرّر رجال الأعمال والمستثمرين الأتراك جراء ذلك".

ليست هناك تعليقات :

ترك الرد

أعلن معنا