*** 1 MAY - جريدة الناس الإلكترونية

عاجل

الجمعة، 27 أبريل 2018

*** 1 MAY

شعار الائتلاف

الإئتلاف النقابي العمالي الفلسطيني

-  كونفدرالية / نقابية  / عمالية ... فلسطينية، ديموقراطية ومستقلة  

عاش الأول من أيار ( عيد العمال العالمي )

 

يا عمال فلسطين :   بمناسبة الأول من ايار يتقدم الائتلاف النقابي العمالي الفلسطيني  بتحياته  التضامنية والنضالية لكافة عمالنا وعاملاتنا المناضلين والمناضلات  في كل أرجاء الوطن وبلدان اللجوء والشتات، هؤلاء العمال والعاملات الذين يواجهون قوى الاستعمار  والامبريالية مدعّمة بنيران الاستغلال والإحتلال والتمييز والعنصرية والصهيونية والرجعية العربية والأجنبية ،مؤكدين  على رسالة الحرية والمساواة والكرامة كرسالة تحررية عالمية، وعلى مبادئ استقلال الشعوب وسيادتها على مقدراتها وحقها في تقرير مصيرها، وذلك من أجل عالم خالٍ من كافة أشكال التمييز تنعم فيه البشرية بالسلام الحقيقي.يأتي يوم العمال العالمي وعمال فلسطين تنتهك حقوقهم بشتى الوسائل في ظل تصاعد الحروب والصراعات المسلحة من تجار الدم والطامعين  ضد عمال وشعوب العالم .

عمالنا الأحــرار: يأتي يوم العمال العالمي وعمال فلسطين يعيشون تحت وطأة الفقر والبطالة وجشع المتنفذين والطامعين بتحقيق مآربهم ونزواتهم على حساب العمال والمتاجرة بحقوقهم ومستحقاتهم . ياتي هذا اليوم العالمي  حاملاً معه تعاظم قوة وبطش قوى الظلام المستغلة للتوزيعات الطائفية، في العديد من الأقاليم خاصة في الوطن العربي، والتي أنشئت بدعم إمبريالي لأهداف استعمارية واضحة للسيطرة على الشعوب ومقدراتها، ما أدى إلى مضاعفة قوافل الضحايا وإلى المزيد من المخاطر على حياة الشعوب وخاصةً النساء والأطفال، وقد وصلت الأوضاع المؤلمة إلى استعادة أشكال متعددة من العبودية والاتجار البشر من التاريخ القديم.

وفي فلسطين، التي ترزح تحت نير الاستعمار الصهيوني الإحتلالي الإستيطاني من قبل إسرائيل، لا يزال العمال يناضلون من أجل حرية شعبهم وطبقتهم، مرسلين رسالة إصرار على حقوقهم كاملة غير منقوصة، سواء على الصعيد الوطني أو الاجتماعي، وهم بالتالي يواصلون نضالهم المشروع من أجل الحقوق الوطنية المشروعة  والمتمثلة بحق العودة للاجئين الفلسطينيين وحق تقرير المصير، وحق إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس، وفي نفس الوقت يواصل العمال الفلسطينيون نضالهم من أجل المساواة التامة في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية، ما يعني بالضرورة إنهاء معاناة العمال الفلسطينيين ضد كافة أشكال التمييز ضدهم، عبر تطوير منظومة قوانين عصرية منسجمة مع المواثيق والمعايير الدولية.

( 1 / 2 )

                                                                                                                                             

( 2 / 2 )

يأتي الأول من أيّار عام 2018  ، في ظل ظروف معيشية سيئة للغاية وظروف اقتصادية وسياسية متردية للغاية . حيث الشهداء والجرحى واستشهاد عشرات العمال في مواقع عملهم وخروقات كبيرة بحق المرأة العاملة من قبل مشغليها ومخالفات لكافة الاتفاقيات والمعايير الدولية، فيما تستمر عمليات تهويد القدس وأسرلتها، وتتصاعد معاناة أهلنا في قطاع غزة  والأراضي المحتلة عام 48 من سياسات التمييز العنصري في شتى المجالات، إضافة إلى الاستمرار في بناء جدار الفصل العنصري، الذي يقود إلى نظام فصل عنصري شامل في فلسطين.

إن الائتلاف النقابي العمالي  الفلسطيني وهو يحيي أول أيّار، هذا العام يؤكد على ما يلي:

-        استمرار نضال العمال الفلسطينيين العاملين من أجل الحرية والاستقلال حتى تحقيق حقوق شعبنا الوطنية الثابتة وغير القابلة للتصرف .

-        ضرورة التصدي لكافة الجرائم والانتهاكات التي تمارس من قبل الاحتلال ضد العمال الفلسطينيين. ووقف كل الخروقات ضدهم، وإسترجاع المقتطعات من اجورهم، منذ 1970 .  

-       والالتزام بمقاطعة "إسرائيل" وفرض العقوبات عليها وسحب الاستثمارات منها.

-        والعمل الجاد من أجل وحدة وطنية حقيقية، قائمة على إستراتيجية وطنية موحدة، لمواجهة الاحتلال وتعزيز صمود ونضال شعبنا.

-       وإقرار كافة التشريعات العمالية والنقابية، وايجاد المحاكم العمالية المختصة،  وتطبيق  القانون (قانون العمل ونظام الحد الأدنى للاجور، قانون الضمان الاجتماعي، وإنجاز قانون التنظيم النقابي، ليكون خالياً من الوصاية والهيمنة ) .

-       وتوفير أجواء العمل اللائق، خاصةً للمرأة العاملة.

واخيرا، فإننا نتوجه بالتحية والإكبار لاتحاد النقابات العالمي، والاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب، والحركة النقابية الفلسطينية،  وللمرأة العاملة في كافة الاتحادات الأعضاء. ونطالب بتعزيز دور المرأة والشباب في الوسط النقابي  وأسواق العمل.

عاشت الطبقة العاملة

في فلسطين، والوطن العربي، والعالم أجمع

عاش اتحاد النقابات العالمي

عاش الشعب الفلسطيني

عاش الائتلاف النقابي العمالي الفلسطيني

لبناء كونفدرالية نقابية عمالية فلسطينية، ديموقراطية ومستقلة .

القدس 1/5/2018 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أعلن معنا

----