في الذكرى الثلاثين لاستشهاده : الوزير تشارك في إحياء ذكرى " أبو جهاد " بالجزائر - جريدة الناس الإلكترونية

عاجل

السبت، 28 أبريل 2018

في الذكرى الثلاثين لاستشهاده : الوزير تشارك في إحياء ذكرى " أبو جهاد " بالجزائر

في الذكرى الثلاثين لاستشهاده
الوزير تشارك في إحياء ذكرى " أبو جهاد " بالجزائر

غزة – سامح الجدي

شاركت الأخت انتصار الوزير " أم جهاد " رئيس مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى، ورئيس الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، في إحياء الذكرى الثلاثين لاستشهاد القائد الوطني الكبير خليل الوزير " أبو جهاد "، والتي أقيمت بالعاصمة الجزائرية، بدعوة كريمة من الاتحاد الوطني للنساء الجزائريات برئاسة المجاهدة " نورية حفصي" ، وجمعية " مشعل شهيد " برئاسة المجاهد " محمد عباس" .

وثمنت الوزير خلال المهرجانات واللقاءات التي شاركت بها الدور التاريخي الكبير لبلد المليون ونصف المليون شهيد، والتي احتضنت الثورة الفلسطينية منذ البدايات، حيث تم افتتاح أول مكتب لحركة " فتح " بالجزائر وكان مسئوله الأول الشهيد الراحل أبو جهاد .

وأشارت الوزير بحجم الاستقبال الكبير والرائع الذي وجدته خلال كافة اللقاءات والمهرجانات التي شاركت بها من قبل القيادات الجزائرية عامة والنساء الجزائريات خاصة.

وخصت السيد المجاهد "عبد القادر بن صالح" رئيس مجلس الأمة الجزائري، والسيد المجاهد "سعيد بو حجة" رئيس مجلس الشعب الجزائري، والسيد المجاهد "محمد عليوي" أمين عام اتحاد الفلاحين الجزائريين، وعدد كبير من القيادات والمجاهدين الجزائريين القدماء، الذين أكدوا لها على تأييدهم المطلق والكامل للشرعية الفلسطينية برئاسة السيد الرئيس محمود عباس " أبو مازن ، ودعم خطواته السياسية الهادفة لتحقيق أمال وتطلعات أبناء الشعب الفلسطيني.

وتطرقت الوزير إلى المهرجان الكبير الذي أقامته سفارة دولة فلسطين بالجزائر بإشراف السفير لؤي عيسى ومنتدى الذاكرة، والذي تم خلاله استذكار الجهود الكبيرة التي قام  بها الشهيد أبو جهاد خلال فترة تواجده في الجزائر، مما كان له الأثر الكبير في توطيد العلاقات الفلسطينية الجزائرية، والتي تتعاظم يوماً بعد آخر.

ونقلت الوزير تحيات القيادة الفلسطينية وعلى رأسها السيد الرئيس محمود عباس " أبو مازن" إلى القيادة الجزائرية والشعب الجزائري الشقيق، وحيت الموقف الجزائري الداعم للشعب الفلسطيني في كافة المحطات والحقب التاريخية، متمنية للجزائر وشعبها الوفي التقدم والازدهار.

هذا وقامت الوزير خلال زيارتها للجزائر بتوقيع اتفاقيتين، كانت الأولى " تعاون " بين الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية والاتحاد الوطني للنساء الجزائريات، والثانية " توأمة وأخوة ونضال مشترك " بين مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى – فلسطين وجمعية " مشعل شهيد " الجزائرية.

وتوجهت الوزير بالشكر إلى سفارة دولة فلسطين بالجزائر، التي قدمت كل ما يلزم لإنجاح الزيارة، ومرافقة الأخت أم جهاد في كافة اللقاءات والمهرجانات التي شاركت بها، وخصت بالذكر الدكتور لؤي عيسى سفير دولة فلسطين بالجزائر، واللجنة التحضيرية لفرع الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية بالجزائر.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أعلن معنا