» » جماعة المفصول محمد دحلان المقطوعة رواتبهم على حاجز 4/4 ليس هكذا تصل الرسائل

جماعة المفصول محمد دحلان المقطوعة رواتبهم على حاجز 4/4 ليس هكذا تصل الرسائل
كتب هشام ساق الله – منذ اللحظة الأولى لبدء قطع الرواتب وانا اكتب ضد هذه الخطوه ودائما أطالب بإعادة الرواتب الى أصحابها ولكن ليس بالطريقة التي يقوم بها جماعة المفصول محمد دحلان لإيصال رسائل بشأن قطع رواتبهم الوقوف على حاجز 4/4 وإيقاف كل مسئولين السلطة وتهديده والوصول في كثير من الحالات الى حالات اعتداء وغلط واشياء كثيره تحدث يتصدى المقطوع رواتبهم ومن خلفهم حركة حماس اصبحوا هم واجهة الحاجز.
اليوم الدكتور كمال الشرافي تم الاعتداء على سيارته وقبل أيام الدكتور النائب محمد حجاز وقبلها الوزير مأمون ابوشهلا وكان معه بالسيارة وزيرة المرآه هيفاء الاغا وكل من يمر على هذا الحاجز يواجه بهؤلاء الشباب المدفوعين من حماس اضافه الى جماعة دحلان أصحاب قضية محترمه يمارسوا أفعال غير محترمه ويخسروا كثير من المسئولين.
فبادة تيار دحلان تدفع هؤلاء الشباب لممارسة أفعال غير محترمه حتى يثبتوا ولائهم ويحللوا الأموال التي يدفعها دحلان لهم بدل الرواتب المقطوعة او المقطوعة رواتبهم حديثا يجب ان يثبتوا انتمائهم وولائهم حتى يتم الصرف لهم من أموال الشعب الفلسطيني التي تدفعها دولة الامارات.
قادتهم الذين يأمروهم بهذا الفعل ينتقموا ويمارسوا احقادهم بطريقه غير محترمه كان بالإمكان ان يتم طباعة رساله ويتم ارسالها الى رام الله عبر هؤلاء القيادات بطريقه محترمه يرسل فيها مطالبهم بعودة الرواتب المقطوعة لكن هذا التحريض الأسود لا يعيد الرواتب ويفقدهم كثيرا ممن يؤيدونهم ..
باختصار أجهزة حماس مكيفه بما يحدث فهي تختبى خلف هؤلاء الشباب المدفوعين أصحاب الحقوق للتنكيد على الوزراء ورجالات السلطة ومن يمروا باتجاه الشطر الاخر من الوطن طريقة دفع هؤلاء طلعت افضل بكثير من المنع الذي كانت تقوم به سابقا أجهزة الامن الحمساوية .

//
12