القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

الكشف عن حقيقة "منطقة 51" من قبل وكالة الاستخبارات المركزية


الناس - وكالات / وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكيّة تكشفت مؤخّرا عن تقارير تؤكد وجود المنطقة الأسطورية المسماة "المنطقة 51" المجهولة و المثيرة للجدل في جنوب ولاية نيفادا الامريكية وهو اسم مستعار لقاعدة عسكرية لطائرات التجسس تقع في الجزء الجنوبي من ولاية نيفادا في غرب الولايات المتحدة - أمريكا (83 ميلا إلى الشمال الغربي من وسط مدينة لاس فيجاس).


تكشفت لتقارير أنّ  - المنطقة 51 - هي موقع لابحاث واختبارات عسكرية وقاعدة لدعم وتطوير طائرات التجسس ، ونظم الأسلحة وخصوصا تطوير برنامج "U2" ، وهو برنامج لطائرات تجسس تحلق لاستقصاء  - واستطلاع المرتفعات الشاهقة حول بقاع العالم.

حسب التقارير فان برنامج "U2" ، هو اسطول جوي بدأت عمليات تحليقه تحت سيطرة وكالة المخابرات المركزية الأمريكية - في الأجواء السوفياتية خلال فترة الحرب الباردة واستمرت حتى يومنا هذا.

وقد تكتمت حكومة الولايات المتحدة لسنوات عن وجود القاعدة العسكرية واحاطتها بالسرية الشديدة لانتشار العديد من نظريات المؤامرة وفرضيات حول كونها موقع لنشاط مركبات فضائية وأجسام غريبة.

وتمّ الكشف هذه الوثائق بناءا على طلب قدمه جيفري ريتشيلسون وهو عضو بارز في أرشيف الامن القومي معتمدا على قانون حرية تنقل المعلومات، وصرّح لقناة السي.ان. ان قائلا أن كشف الملفات هو نقطة تحول محورية لسياسة الحكومة الأمريكية تجاه رفع السرية عن الملفات، وربما تشير إلى وجود استعداد لرفع السرية عن المزيد من المعلومات في المستقبل.

تصريح ريتشيلسون لم يزل الكثير من الغموض حول ما جرى في هذه المنطقة المحظورة التي ما زالت تعتبر المنطقة الاكثر سرية وغرابة في العالم كونها مركز التجارب الكبير للولايات المتحدة الامريكية ويخرج منها اكثر المنتجات الامريكية العسكرية تطور وفتكا.

reaction:

تعليقات