القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

مقدسي مقدسيٌ أنت يابن بلدي.. شادية دحبور/ الزعانين فلسطين

 مقدسي

مقدسيٌ أنت يابن بلدي

لا تخاف الردى

أسدُ ابن أسدٍ

 لا يخشى العدا

قوةٌ معها العزيمة

وشجاعتك لا لا

لن تتبددا

مقدسيٌ كثرى الأجدادِ

لا لن يُستعبدا

بدمائه كم يضحي

ويكون للأوطان فدا

أيُّ رجلٍ شامخٍ أنت بعزٍ

في العالم صرت السيدا

كلُّ أبناءِ العروبةِ بك تفخر

 يامن أصبحت مُمجَّدا

تحمل الحجرالأغبر

 بيدك فيعلوَ شأنُهُ وبك 

يسعدا

تصنع الكرامة به لأمةٍ

جعلت سيفَ الحق

 لديها مُغَمّدا

وترى المقلاعَ يزغرد

في الفضاء متمردا

ينقش لوحاتِ عزٍ

أبديٍّ على طول المدى

  يرفع الهاماتِ حتى

بنار الذل لا تُخمدا

مقدسيٌ أنتَ

 ومن شيخ جراح 

فلتعلِّم الناسَ الرفعةَ 

والسؤدُدا

وتلقِّن الأعداءَ درسا 

قاتما أسودا

مقدسيٌ ياابن بلدي

هذي قدسنا مهدُ الجدود

فالأذانُ في المساجد

يشكوهم إلى ربِّ القضا

والكنائسُ أجراسُها

تبكي دما

ومصابيحُ المدينة تواسي

المعبدا

وتقول الحر أبدا

 لا  لن يُستعبدا

ورمال الطرقات

تئنُّ من نعال المستوطنين

تقول ظلمكم وظلامكم 

لا لن يتجددا

فالأسود نحن ترانا

 في الوغى

نعشق عيشَ الكرامةِ

ولا نخشى الردى 

فارحلوا عن أرضٍ

تعشق الحريةَ وستظل

على طول المدى .

شادية دحبور/ الزعانين

فلسطين


reaction:

تعليقات